نص رسالة التهنئة التي وجّهها السيّد رئيس الجمهورية للطلبة الجزائريين بمناسبة يوم الطالب..

 
في هذا اليوم الخالد، يوم أن هَبَّ الطلبة للانخراط في الكفاح المسَّلح، والالتحاق ببواسل جيش التحرير الوطني في 19 ماي 1956، وهو يخوض، مُؤازَرًا بالشَّعب الجزائري، كفاحَه المرير لاستعادة الاستقلال.
في هذا اليوم، أتوجه، ونحن نستحضر ذلك الحدث التاريخي من أحداث ثورة التحرير المجيدة، إلى الشعب الجزائري كافة .. وإلى بناتنا وأبنائنا الطلبة خاصة، بأخلص التهاني.
وبهذه المناسبة المجيدة، أتمنى لبناتي وأبنائي الطلبة النجاح والتألق على درب التحصيل المعرفي والعلمي، لِحَمْل أمانة الشهداء والمُضي، بِتَجَنّدِكُم وكفاءاتكم وقدراتكم، نحو المزيد من التقدم والرفاه لجزائرنا الغالية وشعبنا الكريم.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
العزة والشموخ للشعب الجزائري الأبيّ.
مقالات ذات صلة ...