كلمة السيد مدير الجامعة بمناسبة الذكرى 65 لعيد الطالب

 

نحن طلاب الجزائر .. نحن للمجد بناة
نحن آمال الجزائر .. في الليالي الحالكات
باسمي الخاص ونيابة عن أسرة جامعة أدرار لا يسعني في هذا الحدث التاريخي التليد إلاّ أن أنحني إجلالا وتعظيما لتضحيات أسلافنا الطلبة الذين تركوا مقاعد الدراسة وآثروا ضم نضالهم إلى نضال غيرهم من أبناء أمّتهم رفعاً لراية الجهاد ونصرة لقضايا الوطن، وليؤكدوا أنّ أسمى مقاصد العلم إنما هي نصرة القِيَم والقضايا العادلة للشعوب والأُمم، فكان لابدّ أن تمتزج حمرةُ الدمِ بزُرقَةِ الحِبْرِ فترتسم لوحة الجزائر المستقلة بتآزر طلبتها وتلاحمهم حولها.
    وها هي اليوم جزائر الاستقلال .. ووطن العزة والكرامة تعتز بطلبتها من خلال هذه المرافق العلمية والمؤسسات الجامعية والمخابر البحثية التي توفّرها لهم ليواصلوا رسالة أسلافهم في الرقي بالوطن والنهوض به حضاريا وعلميا.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
عاشت الجزائر حرة مستقلة
وكل عام وطلبة الجزائر بخير

 

مقالات ذات صلة ...