فعاليات افتتاح الملتقى الدولي بعنوان اللغة العربية في إفريقيا الواقع والمأمول

نظم اليوم مخبر الدراسات الافريقية بجامعة أحمد دراية ملتقى دولياً بعنوان اللغة العربية في افريقيا الواقع والمأمول بالاشتراك مع المجلس الاعلى للغة العربية ، الملتقى يدوم يومين على التوالي 16-17 ديسمبر ، ويشارك فيه حوالي 117 باحث وباحثة من داخل الوطن وخارجه، وبالنظر للظروف الصحية التي تفرضها جائحة كورونا فإن معظم المداخلات كانت عبر تقنية التحاضر عن بعد، تميزها 20 مداخلة من خارج الوطن، وباقي المداخلات من اصل 117 كانت من داخل الوطن.
 افتتح اليوم الاول بجلسة افتتاحية تميزت بحضور السيد الاستاذ الدكتور ادجرفور نور الدين مدير الجامعة الذي اشرف على الافتتاح الرسمي لفعاليات الملتقى، وكذا مداخلة البروفيسور صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، وكذا بحضور السيد  محمد بشير بويجرة الضيف الشرفي لهذا الملتقى،  وأكد الجميع على اهمية هذا الموضوع الذي يدرس واقع اللغة العربية في الجوار الافريقي وضرورة الالتفات اليه لمعرفة العوائق والاسباب التي تحولو دون انتشار واستعمال اللغة العربية بسهولة ويسر .
بعد الجلسة الافتتاحية شرع في الجلسات العلمية كما هو مسطر له، حيث تم الاستماع لجل المداخلات التي  رغب أصحابها في إلقائها عن بعد أو حضوريا، ونسجل إنجاز كل الجلسات العلمية الخمسة التي سطرت لليوم الأول من هذا الملتقى.
تميزت معظم المداخلات بالجدية والجدة والرغبة في المشاركة الفعالة للنهوض باللغة العربية ومعرفة سبل تطويرها وتجويد مستوياتها على أكثر من صعيد.
مقالات ذات صلة ...